مقابلة مع رئيسة مجتمع مطوري ألعاب جدة GameDevJeddah

gd-jeddah copy 2

 

في إطار تنمية ونشر صناعة الألعاب في الوطن العربي، أجرينا هذا اللقاء مع مؤسسة ورئيسة مجتمع GameDevJeddah: سارة الزهراني، مبرمجة ومهتمة بتصميم وتطوير الألعاب.

ما هو GameDevJeddah؟

GameDevJeddah هو مجتمع مصغر للمهتمين بصناعة الألعاب ، نجتمع مرة أو مرتين كل شهر ، نتحدث عن مواضيع تخص صناعة الألعاب من تطوير ورسم وتصميم وغيرها. اللقاءات تتنوع من متحدثين متخصصين يشاركون تجاربهم ومعلوماتهم القيّمة، أو عرض ألعاب المطورين وتجربتها، أو مسابقات game jams أو غيرها.

 

ما هو السبب الذي دفعك لإنشاء GameDevJeddah ؟

بدأت الفكرة عندما كنت في مانشستر صيف ٢٠١٤ وكان هناك الكثير من المجتمعات التي تهتم بشيء معين، الكثير من مجتمعات التقنية مثلاً أو مجتمعات تطوير الألعاب. فكنت أذهب لهذه المجتمعات وأرى مدى فعاليتها، حيث تعرفت على الكثير من مطوري الألعاب وتعلمت منهم الكثير. عندما عدت ٕالى جدة حاولت البحث عن مجتمعات مشابهة وعندما لم أجد قررت أن أبادر.

بدأت بمجتمع أطلقت عليه GameDevJeddah. في البداية أنشأت حساب في تويتر وتابعت بعض الأشخاص المهتمين بهذا المجال وهكذا بدأ الحساب بالإنتشار. ثم قررت تنظيم أول لقاء وحددت الموعد، وكان اللقاء عبارة عن نقاش لما نريد أن نفعل وما هي الأهداف وكيف يجب أن يصبح هذا المجتمع، ثم نشرت نموذج لمن أراد أن ينضم لتنظيم GameDevJeddah وكانت الاستجابة رائعة ولله الحمد وأصبح لديّ فريق وبدأنا بالتنظيم وتقسيم المهام والإعداد للقاءات القادمة.

 

ما هو هدفكم من لقاءات GameDevJeddah ؟

هدفنا الأكبر هو خلق مجتمع لأن ثقافة المجتمعات ليست منتشرة هنا، لذلك نهدف لخلق مجتمع وجمع الناس المهتمين بتطوير الألعاب تحت مظلة واحدة وبمكان واحد ليصبح التعارف أسهل وتبادل الخبرات وأيضاً تقديم المساعدة لمن يحتاج. أنا مثلاً عندما بدأت تطوير الألعاب كان من الصعب عليّ إيجاد من يستطيع مساعدتي، لم أكن أعرف إلا أشخاص قلائل من تويتر ولم يكن من السهل الوصول لهم. تعلمت من تجربة مانشستر أن المجتمعات تسهل التعلم وتبادل الخبرات ويصبح الوصول للآخرين بنفس المجال أسهل، ونستطيع ان نتقابل ونرى بعضنا خاصة أننا مجتمع منغلق لذلك تكوين هذه البيئة هو شيء صحي وجميل. كان هذا هو الهدف الأكبر.

الأهداف الأخرى: تنظيم مسابقات أو (game jams تطوير لعبة بوقت معين يوم مثلاً أو إسبوع) ، فنحن نريد أن يعتاد الناس على الإنجاز بوقت قياسي، نريد أن نشجع المهارات والقدرات المخفية لدى البعض وربما حتى أصحابها لا يعلمون عنها .

 

ما هي رسالتكم التي تعملون بجهد لإيصالها من خلال GameDevJeddah ؟

صناعة الألعاب ليست شيئًا منتشرًا في السعودية، ليس بعد. نحن من الأشخاص الذين يحاولون بدء و إيجاد هذه الصناعة وتسهيل وصولها لإيماننا بأهميتها. وأيضًا نريد أن نغير الفكر السائد لدى البعض أن الألعاب مضرة وأنها مضيعة للوقت، هذا تعميم مزعج جدًا نحتاج أن نتغلب عليه.

أنا مؤمنة أن الألعاب يمكن أن تغير حياة شخص. واللعبة هي أداة قوية و سلاح ذو حدين. فكل لعبة هي لعبة تعليميه وسوف تتعلم منها شيئًا بغض النظر عن قيمة هذا الشيء.

وما يميز اللعبة هو انها تسمح لك بأن تعيش التجربة وأن تكون جزء منها، فأنت لست مجرد مشاهد كما في الأفلام مثلًا، بل أنت تفكر وتفعل، لذلك نحن نحرص على صنع ألعاب تعطي تجارب أفضل.

 

ما هي اصعب العقبات التي واجهتكم حتى الآن وكيف استطعتم التغلب عليها؟

أولاً، كوننا سابقين بتكوين هذا النوع من المجتمعات، لذلك واجهتنا مشكلة مع المجتمع، فالبعض لم يتقبل الفكرة أو يستحسنها.

ثانيًا، المكان. نحن مؤسسة تطوعية تمامًا وليس لدينا مصدر مادي لاستئجار أماكن مجهزة لإقامة اللقاءات والأنشطة، ولكن لله الحمد حصلنا على المساعدة من حاضنة بادر حيث استضافتنا مشكورة لفترة، وحالياً تستضيفنا حاضنة قطوف. فهذه لم تعد عقبة، للوقت الحالي على الأقل.

وأيضا من أكبر العواقب التي لازلنا نحاول التغلب عليها هي قلة الخبراء في هذا المجال وصعوبة جذبهم أو ٕاحضارهم لمشاركة خبراتهم، وصعوبة اختيار المتحدثين حيث تقع على عاتقنا مسؤولية اختيار المتحدث الذي يستطيع أن يقدم شيئاً يفيد الجميع أو الأغلب. فنحن نتحدث عن مجال لم يتم تدريسه في جامعاتنا المحلية وهو يعتبر من المجالات الصعبة، لذلك نحاول استضافة المتحدثين الذين كانت لهم تجارب و ٕانتاج ملموس، وخاصة المبرمجين. لأن برمجة الألعاب تختلف عن البرمجة عمومًا بأنها تتطلب معرفة فيزيائية ورياضية و إلمام بالنواحي الرسومية .

ويوجد بالطبع بعض العقبات المادية بسبب عدم وجود راعي أو ممول، وأكثر ما يتطلب المال حالياً هو المسابقات او ال game jams، فنضطر لتغطية بعض الاحتياجات من مالنا الخاص أحياناً أو "نمشي حالنا بالموجود" . ٕالى أن نجد حل مناسب ٕان شاء الله .

لماذا لم تحاولوا إيجاد دعم مادي أو راعي رسمي لأنشطتكم؟

بصراحة إلى الآن وجدنا العديد من الممولين ولكن تكون لديهم شروط لا تتوافق مع أهدافنا أو تحدّنا من بعض النواحي، لذلك كان من الصعب التوصل لإتفاق.

 

حدثينا عن تجربة GameDevJeddah في معرض Dubai Game Expo؟

كانت تجربة جميلة، شاركنا كمتحدثين في نقاش عن كيفية نشر صناعة الألعاب في المنطقة العربية. وكانت هناك مشاركات من مجتمعات مماثلة من عدة دول عربية حيث تم النقاش حول جمع هذه المجتمعات تحت مظلة واحدة لإنشاء مجتمع صناعة ألعاب عربي والذي بدوره يكون جزء من مجتمع صناعة الألعاب العالمي، والهدف من هذا التواصل تبادل الخبرات بالطبع و توحيد الجهود والدعم المتبادل .

كما كان هناك نقاشات مختلفة تستعرض أهم المشاكل التي تواجه مطوري الألعاب بالمنطقة مثل ثقة المستخدم، حيث اعتاد اللاعب على الألعاب الأجنبية لذلك تبدو فكرة الألعاب العربية غريبة وغير موثوقة ويصبح اللاعب قاسي في النقد مما يسبب الإحباط لبعض المطورين، لذلك يجب توعية مطوري الألعاب بهذه العقبات التي سوف تواجههم وبناء ثقتهم بأنفسهم وحثهم على تقبل النقد وتوظيفه للوصول للأفضل.

جميع هذه المحاور وغيرها تم الإستفادة منها لخطة عام 2016. وأريد أن أستغل هذه الفرصة لشكر الأستاذ عبدالله حامد فهو من اهم الأشخاص الذين ساعدوا بنشر هذه الصناعة وقاموا بمساندة مطوري الألعاب بكل الأشكال، وكان له الدور الأكبر بمشاركتنا بهذا المؤتمر وانتفاعنا بهذه التجربة العظيمة.

 

أطلقتم موقع GameDevJeddah ، فما هو هدفه ومالذي سيضيفه ؟

الموقع يحتوي على أرشيف ومرجع لجميع اللقاءات السابقة، كما أنه يحتوي على مصادر تعليمية مختلفة تهم صانعي الألعاب المبتدئين وغير المبتدئين.

وسيكون هناك نقل مباشر لجميع اللقاءات القادمة، وبالطبع سيسهل التواصل مع فريقنا، ومن يريد القدوم في أحد لقاءاتنا كمتحدث يمكنه تعبئة النموذج بالموقع وسيتم التواصل معه للتنسيق. كذلك ستتاح الفرصة لمن يحب أن يعرض لعبته في الموقع مجاناً لنساعده في نشرها. أيضاً سنعمل على بودكاست يصدر بشكل أسبوعي أو شهري يناقش مختلف مجالات صناعة الألعاب. وسيتم إضافة العديد من الأقسام الجميلة في المستقبل إن شاء الله .

 

أين ترون GameDevJeddah بعد خمس سنوات؟

نراه مساحة عمل ورابطة لجميع المهتمين بصناعة الألعاب حيث يتم تنظيم واستضافة اللقاءات ويتشارك الجميع خبراتهم ويقضون أوقات عمل رائعة. والحلم الأكبر أن ننظّم مؤتمرات عالمية ونصبح رابطة عالمية كبيرة وأن يتواجد مثل هذه المجتمعات في جميع مدن المملكة – موجودة بالفعل في المنطقة الشرقية- وتتواصل جميعها لصنع مجتمعات أكبر وأفضل.

 

كلمة أعضاء الفريق

ما السبب الذي يدفعك لتعطي GameDevJeddah من وقتك؟
  •  سامي خنفور – منظم والمسؤول عن المكان: خدمة مطوري الألعاب شرف لي 🙂
  •  ياسر يماني – منظم، مسؤول تغطية سنابشات: مساعدة المطورين ومقابلتهم
  • عبدالله الحازمي – مسؤول الشبكات الاجتماعية ومساعد تقني ومحرر في الموقع: كمطور اسعى لنشر ثقافه التطوير وأنها حق للجميع وحق علينا كـأفراد أن نطور من مجتمعنا وخاصة في المجالات التي تفتقر إلى بعض الخبرات. نستطيع من خلال هذه اللقاءات أن ننشر رسالة تطوير الالعاب ونستطيع أن نجذب مطوري التطبيقات من مختلف المجالات لمجال الالعاب.
  • عبدالملك زبيلة – منظم مساعد: الشغف المشترك بألعاب الڤيديو، والحاجة لمجتمع محلي قوي يضم مختلف تخصصات صناعة الألعاب.
  • خليل أبوسيدو – مطور ومدير محتوى الموقع الرسمي: مساهمة للمجتمع في مجال نشر ثقافة تطوير الالعاب وتعليمها ومساعدة المطورين المبتدئين ومنحهم المصادر التعليمية ليبدأوا مرحلة التطوير.

 

صور من أرشيف GameDevJeddah

CcuH72IWIAA1kn2

CZ_IJwpWEAE4lA0

B-ym9heUEAENHoWCAZg1z5U8AAWvfG

CBCm-uMUUAAmUWVCAZX2QrUIAAi7Wn

CHZX2eFUwAAqrL7

CU6Iq-mWwAA1Jr7CRYERSlUYAAZ_T1

 CU6SQ1WWoAAW29DCU6WTDLWIAEK7Ex
CU6WYGjXAAAkYx7
شيماء الغزالي

بكالريوس تقنية معلومات، إعلامية بالفطرة shaimaa.algzzali@gmail.com

اخر المقالات
‎اضف رد