كيف تكتب Cover Letter مثالياً للسيرة الذاتية؟

حسناً، لقد مضى بعض الوقت على المقال الأول الذي يتحدث عن "10 أخطاء شائعة في كتابة السيرة الذاتية" يجب أن لا تفعلها أبداً! والذي حقق قبولاً ونتائجاً ممتازة بناء على من طبقوا ما جاء فيه.

لذا ها نحن ذا نكمل المكون الثاني من أصل ثلاثة مكونات رئيسية وهن:

  • السيرة الذاتية (CV/Resume).
  • الخطاب التعريفي (Cover letter).
  • المقابلة الشخصية (Interview).

والجدير بالذكر في هذا السياق بأن المقصود بالمقابلة الشخصية هو "السلوك" وليس مستواك الوظيفي أو المعلومات التي تعرفها بشأن عملك! فالسلوك لا شأن له إن لم يكن لديك خبرة سابقة عن العمل أو تعمل في المجال منذ سنين طويلة!

على أي حال نعود لموضوعنا الأصل هنا، وهو … الخطاب التعريفي أو ما يعرف باسم Cover Letter!
ربما يولي الكثيرون اهتماماً بالسيرة الذاتية (CV/Resume) ولكنهم يغفلون الخطاب التعريفي لأبعد حد! ربما لن تحصل على عمل فقط بناء على خطابك التعريفي ولكنه بالتأكيد يحسن من فرص حصولك على عمل مميز في مكان مميز! فإذا كنت جيداً حقاً لما تضيع عليك فرصة جيدة بسبب تفصيلة صغيرة مثل هذه؟! ما سنتحدث عنه مجرد Guidelines ليس أكثر.

1. ما الهدف من الخطاب التعريفي؟

لنبدأ بالهدف من الـ Cover letter؟ حسناً، المعنى الحرفي لـ "Cover letter" هي رسالة مختصرة تشرح أو تعطي نبذة عن رسالة أخرى أطول. والرسالة الأخرى هنا هي سيرتك الذاتية.
وعملياً هي رسالة توضح فيها أن الشخص المناسب والمثالي للوظيفة التي تقدم عليها وهي غالباً التي ترسلها كمتن للبريد الإلكتروني الذي يحتوي سيرتك الذاتية (في شكل ملف PDF كما ذُكِر في المقال السابق).

2. أخطاء شائعة.

هناك عدد من الأخطاء الشائعة التي أراها تتكرر مراراً وتكراراً. أهمها ما يلي:

  • أن ترسل سيرتك الذاتية بدون أي رسالة تعريفية! (حقاً لا تفعل! هذا أسوأ شيء قد تفعله!)
  • أن تستعمل خطاً غير احترافياً وغير مناسب للعمل مثل Comic Sans (لقد أصبحنا في الألفية الثالثة ومازال الناس يقعون في هذا الخطأ!)
  • أن يكون عنوان الرسالة غير واضحاً. يفضل دائماً أن تكتب اسمك بالإضافة للمسمى الوظيفي في عنوان الرسالة.
  • أن لا تحاول الوصول لاسم الشخص الذي تخاطبه. (إن لم تجد ربما تستخدم اسم القسم أو اسم الشركة أو الهيئة).
  • أن تبدأ رسالتك بصيغ عامة أو مبهمة مثل Sir أو Madam (خصوصاً هذه، نحن الآن في الالفية الثالثة، لا تستخدم صيغ عتيقة إذا لم تعرف من تخاطب تحديداً).
  • أن لا تحتوي بداية الرسالة اسم الشخص أو الشركة التي ترسل إليها رسالتك.
  • أن لا تحتوي بداية الرسالة اسم الوظيفة الذي تقدم عليها. ويفضل أن تكتب أين رأيت الإعلان عن الوظيفة.
  • أن تستخدم نفس الـ Cover letter لكل الوظائف التي تقدم عليها (سنتعرف لاحقاً أن هناك جزء في رسالتك لابد أن يتغير بحسب كل وظيفة تقدم عليها!).
  • إرسال نفس الرسالة لأكثر من بريد في نفس الوقت أو حتى إرسالها بشكل عشوائي! (بل وحتى يضعونها في خانة CC وليس BCC وبالتالي يراها كل من أرسلت لهم الرسالة).
  • أن تكون الرسالة طويلة جداً!

3. محتوى الخطاب التعريفي.

الخطاب التعريفي المثالي يتكون من 3 فقرات صغيرات بعد الفقرة التقديمية التي تعرف بها عن اسمك وتوضح لماذا ترسل هذه الرسالة كما سبق ووضحنا:

  • الفقرة الأولى: نبذة مختصرة جداً عنك وعن خبراتك في المجال الذي تعمل به، وأهم ما يميزك في هذا المجال.
  • الفقرة الثانية: وهي الفقرة المتغيرة حيث تتغير جذرياً بحسب كل وظيفة تقدم عليها، حيث يجب أن تظهر لماذا أنت الشخص المثالي لهذا العمل. (من المهم جداً أن تشير هنا لمعرفتك بالأشياء المذكورة في إعلان العمل).
  • الفقرة الثالثة: يمكن أن تكتب فيها أي شيء ذي صلة ولكن غير مباشرة بالعمل الذي تقدم له، ربما يكون مشروع جانبي عملت عليه، أو دورة تدريبية ذات صلة أو غيرها، أو أحد المهارات ستفيدك في العمل.

وبالطبع لا تنس إرفاق السيرة الذاتية باسم واضح كما ذُكر في المقال السابق.

—————

هذا هو الحد الأدنى لما يجب عليك معرفته حين عمل وإرسال الـ Cover Letter، وذلك للحصول على أفضل فرصة حين التقديم على عمل.
إذا كنت ترى أنك لست جيداً بهذه الأمور، يفضل أن تأخذ رأي شخص آخر قد يكون لديه خبرة أكبر، أو حتى أن تسندها لأحد الخبراء في هذا المجال.

السيرة الذاتية CV/Resume والخطاب التعريفي Cover Letter هما أول لقاء بينك وبين المكان الذي تقدم فيه، لذا أحرص على أن يكون اللقاء الأول مثالياً لأبعد درجة 🙂

أحمد م. أبوزيد

أعمل Linux System Admin/DevOps أحب ما أعمله وأستمتع به، مؤلف لعدة كتب تقنية ومؤسس موقع كتب عربية حرة، لدي اهتمامات متنوعة وأدعم المبادرات التي تُعنى بالحرية التقنية مثل البرمجيات الحرة مفتوحة المصدر وإتاحة المعرفة والوصول الحر. أؤمن بأن ”التفاصيل تصنع فرقاً“ وأن ”كلام أقل يعني أفعالاً أكثر“.

التعليق ( 1 )
  1. 10 أخطاء شائعة في كتابة السيرة الذاتية! لا تفعلها أبداً! | زاش
    أغسطس 19, 2016 at 12:18 ص
    رد

    […] تحديث! إذا أنهيت هذا المقال، انتقل إلى الخطوة الثانية وهي إعداد الخطاب التعريفي! إليك كيف تكتب Cover Letter مثالياً؟! […]

‎اضف رد